أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتدى مجانى، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





المذبحة كما شاهدها أهالى القواديس

[IMG]http://www1.glaxu.com/up/uploads/2a8bec85cd.jpg[/IMG] كانت 20 دقيقة من القتل الحرام .. الإرهابيون لم يفرقوا بين ال ..



27-10-2014 02:05 مساء
الخالد
مشرف
rating
عضوية موثقة
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 04-07-2014
رقم العضوية : 1257
المشاركات : 65
الجنس : ذكر
قوة السمعة : 10
 offline 
2a8bec85cd

كانت 20 دقيقة من القتل الحرام .. الإرهابيون لم يفرقوا بين العساكر والمدنيين وفتحوا النار على الجميع ، لم يرحموا الجنود المصابين وقتلوهم دون رأفة ، وحتى بيوتنا اقتحموها وقتلوا المجندين الذين خبأناهم داخلها ..كان هذا هو القاسم المشترك فى شهادات أهالى منطقة .. مربعة القواديس .. حول الهجوم الإرهابى على ارتكاز ( القواديس ) الأمنى ، غرب الشيخ زويد ، مؤكدين أن ما حدث كان «مذبحة» ارتكبها إرهابيون لم يراعوا حرمة الدم أو البيت ، وأن لكناتهم تؤكد أنهم ليسوا من أهالى سيناء .
وقال أحد الأهالى ، إنه شاهد عيان على الهجوم منذ بدايته ، مضيفاً أن الانتحارى قاد سيارة نقل كبيرة محملة ببراميل من المتفجرات ، ودخل إلى منتصف الكمين بعد صلاة الجمعة بساعة تقريباً ، وفجر نفسه بجوار مبنى محل قديم يستخدمه الجنود كمطبخ ، أثناء انشغال الجنود بإعداد الطعام.
وأضاف: الانفجار هز المكان كله ، وهشم زجاج النوافذ التى تبعد مسافة 500 متر عن الكمين ، وبعدها فوجئنا بقدوم مجموعات مسلحة داخل سيارات ( كروز ) و( تايلاندى ) و( فيرنا ) ، من 3 نواح مختلفة ، وبرفقتهم مسلحون يستقلون دراجات نارية ، وهاجموا القوات بجميع أنواع الأسلحة النارية من الرشاشات الآلية إلى المتعدد وقذائف الهاون و (الآر بى جى ) .
وقال شاهد العيان: الإرهابيون لاحقوا رجلاً بدوياً يقود ( عربة كارو ) ، حاول إنقاذ 3 جنود مصابين ونقلهم بعيداً عن الهجوم ، وقبضوا على الجنود وقتلوهم بالرصاص .

وتابع: الإرهابيون لم يحترموا حرمة منازلنا ولم يفرقوا بين مدنى وعسكرى ، اقتحموا منزلاً متهالكاً بجوار الكمين احتمى به مجند ، وأخرجوه وأعدموه بالرصاص ، وأصابوا عدداً من الأهالى .

مشهد آخر من هجوم الـ20 دقيقة ، يرويه مواطن آخر من الأهالى ، قائلاً : وجدنا ضابطاً مصاباً متخبئاً تحت أشجار الزيتون ، خلف منزلنا ، وعرضنا عليه أن يأتى معنا للداخل ، لكنه رفض ، وقال «فقط لا تخبروا أحداً بوجودى» ، وبعد أقل من 10 دقائق ، جاءت مدرعة من كمين الخروبة القريب من المكان فركب الضابط بها ، والمسلحون يمطرونهم بالرصاص .

وأكد شاهد عيان ثالث ، أن الهجوم المباغت نُفذ بمشاركة أكثر من 70 مسلحاً يستقلون أكثر من 12 سيارة ، و20 دراجة نارية ، على الأقل ، مضيفاً أن 6 فقط من عساكر الكمين كانوا فى وضع الاستعداد على الآليات العسكرية التى تقف على المفارق الأربعة للارتكاز ، إلا أنهم استشهدوا جراء التفجير الانتحارى .

وأضاف الشاهد: الإرهابيون استقبلوا التعزيزات التى جاءت من العريش والشيخ زويد ، بإمطارهم بالرصاص وقذائف «آر بى جى» ، بالإضافة لتفجير عبوات ناسفة ، تم زرعها فى طرق المدرعات ، وأصابوا قيادات من معسكر الأمن بحى زهور الشيخ زويد ، والكتيبة ( 101 ) بالعريش .

وتابع المصدر: لكنات المسلحين ، تؤكد أنهم ليسوا من أهل سيناء ، وأنهم عناصر خارجية ، وبنيتهم الجسمانية وقدراتهم القتالية عالية ، وهو ما ساعدهم خلال الاشتباك الذى استمر لأكثر من 20 دقيقة ، ولم يصب منهم أحد ، مشيراً إلى أن السائقين فقط كانوا من أبناء سيناء ولهم خبرة بالطرق جيداً ، ويعرفون كل كبيرة وصغيرة بطريق ( الطويل ) الالتفافى المؤدى إلى ارتكاز القواديس .

من جهته ، قال أحد أبناء القبائل السيناوية من المقربين من الجماعات التكفيرية إن ( أنصار بيت المقدس ) كان يخطط لتنفيذ العملية ضد معسكر الأمن المركزى بحى الزهور ، إلا أنهم غيروا الهدف فى الوقت الأخير ، بسبب صعوبة الهجوم على المعسكر ، المؤمّن بعدد كبير من القناصة الذين يعتلون عمارات الحى ، إضافة إلى أن معظم الطرق مغلقة من الناحيتين الغربية والشرقية ، ويقوم أفراد الحراسة بتفتيش السيارات قبل الدخول بمسافة 200 متر على الأقل .

وأضاف: التنظيم أدرك أن الهجوم على المعسكر يحتاج إلى أعداد أكبر من المسلحين والانتحاريين ، فغيروا الهدف واستهدفوا ارتكاز ( كرم القواديس ) ، محذراً من احتمال شن الإرهابيين هجمات جديدة على ارتكازات أمنية أخرى بشكل مباغت فى الفترة المقبلة .

مصدر الخبر




الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 01:44 صباحا